جريدة الشاهد الاسبوعية

Switch to desktop

جريدة الشاهد

جريدة الشاهد

Donec sed odio dui. Maecenas faucibus mollis interdum. Aenean eu leo quam. Pellentesque ornare sem lacinia quam venenatis vestibulum. Maecenas faucibus mollis interdum. Donec id elit non mi porta gravida at eget metus. Donec sed odio dui. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.

رابط الموقع:

ujuy6tuu
الشاهد-فريال البلبيسي
طرقنا باب الام شيخة على احمد حسن وهي من قرية جملا قضاء جرش وهذه الام تعيش ظروفا صعبة منذ ان رزقت بابنائها الستة والمصابين باعاقات وتخلف عقلي شديد حيث احبطت هذه الام وغيرت مسيرة حياتها ولم تستطع ان تميز ليلها من نهارها فقد كرست حياتها بالكامل لابنائها العاجزين عن خدمة انفسهم فقد خدمتهم باخلاص ومحبة ووهبت حياتها وشبابها لهم فهي الام المثالية المخلصة التي تعطي بدون حساب وذهبت حياتها وشبابها فداء لابنائها الذين ليس لهم حول ولا قوة فهي تمدهم بالقوة والدفء والمحبة فهي تلاحقهم بالطعام عندما يجوعون وتغير ملابسهم. الحاجة شيخة عندما نظرت اليها وهي تتحدث وجدت علامات اجهاد وتعب السنين بين عينيها فهي ام مقهورة وتبكي دما على ابنائها الستة. قالت الحاجة شيخة ان بلدتنا لا يوجد فيها مراكز لتعليم الاعاقات وابنائي بحاجة الى مركز ليتعلموا فيه حرفة ليستفيدوا فيها بمستقبلهم وقالت ان ابنائي المعاقين الستة لان اصبحوا شبابا ولدي ناجح 38 عاما، وابراهيم 35 عاما، ويحيى 27 عاما وعماد 23 عاما وعلاء 23 عاما فهما توأمان واياد 22  عاما وهم جميعهم يعانون من تخلف عقلي شديد، وقالت ان ابنائي يتقاضون من صندوق المعونة الوطنية راتبا شهريا قيمته 65 دينارا وهذا المبلغ لا يكفي لاي شيء وزوجي متقاعد جيش لا يكفي راتبه لشيء وناشدت الحاجة وزارة التنمية ان يزيدوا راتب ابنائها الشباب وان يكون لهم مركزا لتعليم صنعة تنفعهم مستقبلا. 

IMG 0397
 يطالبون بادخال ابنائهم الى مراكز لذوي الاعاقات العقلية
الشاهد-فريال البلبيسي
 جولة هذا الاسبوع ضمن الحالات الانسانية لهذا الاسبوع كانت لمنطقة قرية جملا في منطقة المعراض محافظة جرش حيث طرقت الشاهد منزل هذه العائلات المستورة وتحدثت مع كل عائلة طرقت بابها وكان لكل منهما قصة مؤلمة يعانون منها حيث تعيش هذه الاسر حياة المرض وضنك وضيق العيش ولا تجد من يطرق بابها ويسأل عن احوالها. ونحن نضع بين يدي المسؤولين والمعنيين هذه الحالات لعل وعسى ان يجدوا حلا لمأساتهم التي تطوق اعناق والديهم الذين تعبوا واجهدوا من ابنائهم من ذوي الاعاقات.  
 الشاهد طرقت باب الحاجة الارملة كاملة علي احمد فريحات وهي ارملة منذ سنوات طويلة وتعيش ظروفا قاهرة ومتعبة فقد كان وجهها يدل على معاناتها وآلامها منذ سنوات طويلة فهي حاجة مجهدة وقد بدا على ملامحها التعب والاعياء. قالت الحاجة كاملة انني اعيش منذ سنوات طويلة في حزن وهم دائم عندما ابتلاني الله بابنائي الثلاثة وعلمت انهم مصابون باعاقات هذا الابتلاء جعلني اعيش دوامة طويلة واعتزلت العالم الخارجي لانهم يريدون اهتماما ومراقبة اكبر من اي وقت وقالت لقد كرست حياتي ليلا ونهارا واعتزلت الحياة الدنيوية وتناسيت اذا كان لي اي اقارب او واجبات تجاههم لكي اقوم على الاهتمام بهم وهذا العمل كلفني غاليا فمع مر السنين رسمت خطوط التعب والاجهاد على وجهي وساءت صحتي بفعل عامل السن ايضا، وشاهدت الالم على ابنائي المرضى وهم عامر والذي يبلغ من العمر 35 عاما ويعاني الصرع والتخلف العقلي الشديد وعماد والذي يبلغ من العمر 32 عاما ويعاني من التخلف العقلي الشديد وهو ايضا مصاب بالعمى باحدى عينيه وابنتي فاطمة والبالغة من العمر 40 عاما وتعاني من التخلف العقلي الشديد والصرع وهي مصابة بانفصام بالشخصية، وقالت ابنتي فاطمة اذا لم اراقبها جيدا تخرج الى الشارع ولا تستطيع العودة وقد تعبت جدا وانا اركض خلفها طوال السنوات الماضية ولا زالت لغاية الان تتصرف تصرفات عدائية وانا لا استطيع السيطرة عليها بفعل العمر فانا اصبحت عجوزا وتجاوزت الستين من عمري ولا استطيع مراقبتهم كما السابق. وقالت الحاجة رفضت وزارة التنمية الاجتماعية ان تصرف لي راتبا شهريا لابنائي الثلاثة المعاقين وكانت حجتهم الوحيدة ان ولدي الاكبر يعمل بالقوات المسلحة، وولدي الاكبر كرس حياته باعالتنا ونحن عائلة كبيرة وولدي الاكبر لا يستطيع الزواج بسبب انه يعيلنا وناشدت الحاجة وزارة التنمية بان تصرف راتبا شهريا لابنائها الثلاثة المصابين بالاعاقات العقلية، وقالت ابنتي فاطمة اذا لم تتوفر لها الابرة المهدئة لا نستطيع السيطرة عليها ابدا. وقالت الحاجة ان الادوية مرتفعة الثمن وحياتنا المعيشية سيئة وولدي يتمنى ان يتزوج ويكون له عائلة وهو لا يستطيع بسبب انه مسؤول عن اعالتنا واضافت الحاجة كاملة اتمنى ان افرح يوما في حياتي، لكن الفرحة بعيدة وناشدت المسؤولين ان يساعدوا ابنتها فاطمة التي لا تستطيع ان تسيطر عليها الحاجة لانها تخرج من المنزل ليلا بان يتم وضعها في مصحة نفسية او مكانا مناسبا لعلاجها. ونحن بدورنا نقول للمسؤولين هذه العائلة بحاجة الى راتب شهري لابنائها المعاقين وفاطمة بحاجة لعلاج سريع.
IMG 0394
 

شلباية يراهن على الوحدات

الأربعاء, 29 نيسان/أبريل 2015 10:08 نشرت في رياضة

kkjkjlkjl556
الشاهد-رياضة 
 انتقد كثيرون من جماهير الوحدات ومن يناصرون الفريق التصريحات التي ادلى بها المدير الاداري للنادي زياد شلباية حول بقاء الوحدات بطلا للدوري للعشر سنوات المقبلة، وقد راهن شلباية على ذلك عبر احدى المحطات وفي برنامج رياضي، وقال المنتقدون ان ذلك امر عادي ومتوقع لان الوحدات سابقا حقق الدوري سبع مرات في العشر سنوات الاخيرة، لكن التصريح بهذه الامور يعطي الثقة السلبية للاعبين والادارة وان المراهنة على عشر سنوات رقم مبالغ فيه وخصوصا ان بعض الاندية ارهقت ميزانيتها بجلب محترفين ولاعبين مثل الرمثا والفيصلي والحسين والجزيرة لكن مع هبوط الفيصلي واستمرار الوحدات بهذا النهج وايضا استمرار اهتمام الادارة بالشباب يستمر انجاز الوحدات وتفوقه وهذا امر يسعد الجماهير، لكننا في الوقت نفسه نتمنى عودة الفيصلي الى الصفوف الاولى وان تفوق الوحدات عندها نعتبره انجازا حقيقيا وطعما آخر لاي فوز يحققه احد الفريقين

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الشاهد الاسبوعية

Top Desktop version