جريدة الشاهد الاسبوعية

Switch to desktop

جريدة الشاهد

جريدة الشاهد

Donec sed odio dui. Maecenas faucibus mollis interdum. Aenean eu leo quam. Pellentesque ornare sem lacinia quam venenatis vestibulum. Maecenas faucibus mollis interdum. Donec id elit non mi porta gravida at eget metus. Donec sed odio dui. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.

رابط الموقع:

w

 الاوضاع في اليمن تثير قلق المجتمع الدولي  مجددا    
هل تمدد الحوثيين سيسهم في الاستيلاء  على مضيق باب المندب !؟  
الدول الخليجية اكتفت بالتحذير بعيدا عن تدخلها في الشأن  الخليجي لانشغالها في الحرب على التنظيمات الارهابية !  
الشاهد – عبدالله محمد القاق  
اخيرا ...  استجاب  الرئيس اليمني   عبد ربه هادي منصور   لمطالب الحوثيين بتشكيل حكومة جديدة وتعيين  ريس وزراء جديد ايضا لحل الازمة اليمنية بعد ان اقدم الحوثيون على اقتحام  مدينة صنعاء واحتلال مواقع رئيسة في صنعاء وتدخل وزارات الدفاع والاتصالات والكهرباء وغيرها، والبنك المركزي ومبنى البرلمان والتلفزيون وجامعة الإيمان (السنية)، ومنازل بعض القيادات السياسية (معظم المنازل التابعة لأولاد الأحمر وقيادات في حزب الإصلاح)، وقيادة المنطقة العسكرية السادسة التي ساندت الثورة اليمنية، كل ذلك وسط صمت عربي وخليجي، وتجاهل دوليّ متعمد، وترحيب إيراني  ملحوظ   وقد تساءل  الكثيرون ما الهدف  من تصفية  الحوثيين التيارات الإسلامية التي انحازت إلى الثورات الشعبية، وكذلك كسر الجيش اليمني لصالح قوى إقليمية وتنفيذ أجندةٍ ما في اليمن على غرار الثورات المضادة العربية الأخيرة؟ أم أن كل الذي يجري ما هو سوى سيناريو النهاية للعبة فارسية-غربية تجري منذ فترة في اليمن، لتمكين وهيمنة الحوثيين على مفاصل الدولة لكي يفتح لهم الباب لدور سياسيّ مؤثر في القرار السياسي للدولة اليمنية، وفي المنطقة عمومًا، وهو ما أكده مستشار رئيس الجمهورية الدكتور فارس السقاف “بأن هذه الاتفاقية التي تم توقيعها  ستمنح الحوثيين الكثير من النفوذ وفق الواقع الذي وصلوا إليه”؟ وهل هذا الغزو العسكري للعاصمة، سيفتح الباب -كما يقول المحلل العسكري اليمني العميد المتقاعد (محسن خصروف)- لإشعال الحروب الأهلية والمذهبية في كل مناطق اليمن في معبر، تعز، آب، الحديدة، وباقي كل المحافظات اليمنية من دون استثناء، وفتح ملف حصار السبعين (نفذّه الإماميّون الشيعة 1967) ليعود الجمهوريون من كلّ أصقاع اليمن للتوحد مرة أخرى والدفاع مرة أخرى عن صنعاء في مواجهة المخطط الإقليمي الدولي الدائر حاليًا، أم يستمر المخطط ويتشرذم اليمنُ ويقول المحلل السياسي  عادل القاضي في تقرير له عن تطور الاحداث باليمن .
لقد اختلفت الخطوط العريضة للصراع الدائر في اليمن، فالمتمرّدون الحوثيون (يتبعون المذهب الزيدي وهناك قراءات تؤكد تحولهم للمذهب الإمامي الشيعي) يحتلّون صنعاء وسط توافق مشابه في المصالح وتحالف مذهبي مع الإيرانيين، وانسجام مع مصالح مع أمريكا والغرب الذي بدأ يتماهى مع الخطط الإقليمية لاحتواء ثورات الربيع العربي. ومثلما كانت الحرب القديمة في اليمن تدور بالوكالة تحول الصراع مرة أخرى -خصوصًا بعد الثورة اليمنية والربيع العربي- إلى “حرب بالوكالة”، بين إيران وأمريكا والدول العربية المضادة للربيع العربي من جهة، وبين القوى الثورية والإسلامية وبعض قادة الأحزاب والجيش (الذين يعتبرهم بعض الباحثين جزءًا من حالة الفساد والاستبداد في النظام السابق)، ولكنهم انحازوا إلى الثورة الشعبية وقاموا بحمايتها،  مستفيدًا ممّا يجري على الأرض من احتلال “حوثي” للعاصمة وتحقيقهم نفس الأهداف التي يريدها التحالف الإقليمي الفارسي الأمريكي المدعوم بصمت أو رضا خليجيّ. كما يقول “إيان بلاك” في صحيفة الجارديان الأحد 21 سبتمبر تحت عنوان: “أعداء الأمس (أمريكا وإيران) أصبحوا أصدقاء اليوم بسبب توافق مصالحهم في مناطق مختلفة مثل العراق واليمن طالما أنّ مصالحهم تجتمع ضد الآخرين”، وحتى ولو ظلّ الإيرانيون والأمريكيون مختلفين لمدة 35 عامًا، فتبادل المصالح الآن في العراق واليمن يجمعهم سويًّا”. ولكن منذ بدء جماعة “أنصار الله” الحوثية الاعتصام بالعاصمة (22 آب/ أغسطس 2014) بنصب عشرات الخيام في حديقة الثورة بالقرب من الوزارات المختلفة، استجابةً لـ “التصعيد الثوري” الذي أعلن عنه زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، وهم يؤكدون أن تحركاتهم “ستكون سلمية ولن نستخدم فيها السلاح، وكل المحللين العسكريين يستبعدون اقتحامهم العاصمة صنعاء بالسلاح، فما الذي جرى؟ واقع الأمر كما يقول القاضي  أنه رغم هذه التصريحات، فقد كانت التحركات العسكرية مستمرة، ويبدو أنها وفق مخطط هدفه الوصول للسيطرة على العاصمة عسكريًا، فالجماعة بدأت بمحاولة السيطرة على مدينة “عمران” التي تعدّ المفتاح الرئيس لصنعاء ودخلتها بالفعل، وأيضًا السيطرة على جبل الصمع في مديرية أرحب لأنه يطل على العاصمة صنعاء، وتحديدًا على مطار صنعاء الدولي. وكانت خارطة المواجهات التي يقودها ويخوضها الحوثيون في شمال شرقي اليمن موجهة بالأساس للقوى التابعة لحزب الإصلاح، والمؤسسات التابعة له وقبيلة الأحمر التي يتقلد أعضاؤها مناصب في الجيش والحكومة، فضلًا عن المؤسسات الإعلامية لبث بياناتهم منها، وهي كالتالي: معارك مع القبائل وحزب الإصلاح في محافظة الجوف بشرق البلاد – معارك مع حزب الإصلاح والقبائل في منطقة أرحب بمحافظة صنعاء شمال العاصمة – معارك طاحنة مع السلفيين في منطقة دماج بمحافظة صعدة – معارك أخرى في ذات المحافظة مع رجال القبائل، وتحديدًا في منطقة كتاف – ومعارك أخرى مع قبائل حاشد في محافظة عمران .ولهذا، عندما اقتحم المسلحون الحوثيون صنعاء من الجنوب كانت وجهتهم هي أهداف ومقرّات أحزاب إسلامية مناوئة لهم، وقوى ثورية يمنية، ما أثار تساؤلات حول ما إذا كانت هناك اتفاقات مسبقة وقعتها أطراف إقليمية ودولية معهم -بالوكالة- مقابل تقديم تنازلات (مكاسب) لهم في اليمن على غرار ما فعله حزب الله في لبنان عندما اعتصم وحصل على وزارات بعينها في الحكومة اللبنانية لاحقًا تمثل قوته العسكرية. ولم يكن مستغربًا، بالتالي، أن ينتهي الأمر بسيطرة ميليشيات الحوثيين بالكامل على حيّ صوفان واقتحام معظم المنازل التابعة لأولاد الأحمر وقيادات سياسية في حزب الإصلاح واحتلال مقرّ جامعة الإيمان التابعة للشيخ عبد المجيد الزنداني، وباقي المصالح الحكومية في ظلّ تراخي الشرطة وكثير من وحدات الجيش.كما أعلن ناطق الحوثيين محمد عبد السلام أنّ مليشياتهم قامت بالاستيلاء الكامل على مقرّ المنطقة العسكرية السادسة (الفرقة الأولى مدرع المنحلة)، وهو ما نفاه الجيش، وقالوا إنّهم يعتبرون “أنّ علي محسن الأحمر مطلوب للعدالة”، فضلًا عن السيطرة على مجلس الوزراء واستقالة رئيس الوزراء محمد سالم باسندوه، كي يخلوا الطريق لحكومة جديدة (وفق الاتفاق الجديد)، رغم أنّ رئيس الوزراء شريك مع الرئيس هادي في الحكم بموجب المبادرة الخليجية لليمن. والأغرب أن يأتي هذا الهجوم بعد إعلان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن “جمال بن عمر” أنّ الحكومة والحوثيين الشيعة المسلحين توصلوا إلى اتفاق (السبت) لإنهاء أسوأ قتال شهدته العاصمة صنعاء منذ سنوات، إضافة إلى تصريح عبد الملك الحوثي أن ممثلين عنه قد يصلون العاصمة من محافظة صعدة (الأحد) للتوقيع على اتفاق إنهاء الأزمة، ليفاجأ الجميع بوصول المسلحين لصنعاء، ثم التوقيع على الاتفاق بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة تقريبًا عسكريًّا! ويبدو أن الأهداف الرئيسة لاجتياح صنعاء تم تحديدها مسبقًا وبالاتفاق بين أطراف اللعبة، وأهم هذه الأهداف هي: تصفية جميع قيادات جماعة الإخوان المسلمين العسكرية والقبلية، كما أنّ هناك غموضًا يكتنف مصير القيادات السياسية لحزب الإصلاح (اليدومي، والإنسي، والزنداني، وصعتر وغيرهم) ما بين الاختفاء أو الخطف أو القتل. ورغم أن اتجاه المعركة تغير نسبيًّا في اليمن بعد مساندة قوات من شباب القبائل للجيش في العاصمة وتوجيه ضربات موجعة لميليشيات الحوثي، ما دفعهم للانسحاب من بعض المواقع التي سيطروا عليها وتسلم الحرس الرئاسي لها مثل جامعة الإيمان ومقر الفرقة السادسة ومجلس الوزراء، فقد فوجئ الجميع بتصريح لوزير الداخلية والدفاع بعدم مواجهة الحوثيين، ما جعل الحوثيين يسيطرون على باقي المنشات الرسمية دون قتال وسط تغريدات يمنية تقول إنه “يجري الآن تسليم اليمن للحوثي”. رئيس تحرير جريدة سلوان الاخبارية  

الديك الفصيح

الأربعاء, 22 تشرين1/أكتوير 2014 13:15 نشرت في الديك الفصيح

 
الشاهد _ الديك الفصيح
مذيعة  
مذيعه في التلفزيون اﻻردني يوم الجمعة الماضية تقرأ اﻻخبار عن الورقة،  رجعتنا للستينيات أستحى غالب الحديدي مع حفظ اﻻلقاب يعملها في ذلك الوقت. وين التطور يا رواشده واﻻ بعده ما وصل للتلفزيون؟.       
الجمال
يكسب صادراتنا من الصناعات الكيماوية خلال الاشهر التسعة الماضية بلغت قيمتها ستون مليون دينار والهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات 56 مليون، والمواد الغذائية والزراعية والثروة الحيوانية 55 مليون دينار اي بما معناه ان قيمة حجم صادراتنا من المواد الكيماوي ومستحضرات التجميل اعلى من اي نسبة والفضل يعود لمن يستخدم هذه المستحضرات مما يعني انه يجب ان نقف بالمرصاد لاعداء الجمال ونقول لهم ان الزينة والمكياج والجمال يكسب.  
مختلون عقليا
تجمع اصحاب الحالات الخاصة والمختلون عقليا في وسط البلد اصبح ظاهرة ملحوظة والزميل محمود كريشان اكثر صحفي يمكن ان يؤكدها فهو يطالعنا في كثير من الايام بصورة او عدة صور على حسابه عبر الفيسبوك وينشر صورهم وحالاتهم التي يندى لها الجبين، اين وزارة التنمية الاجتماعية من هؤلاء رغم انها كما نعرف تركز على مراقبة حالات التشرد والتسول في وسط البلد.    
عجبي...
ثلاث باصات في يوم واحد ،وزارة الصحه ،والتنميه،والثقافه اختفت ولغاية هذه اللحظه لم يجدوا السارقين ،اذا كان الحكومه (انسرقت شو يعمل المواطن الغلبان عجبي...).      
بالتغيير مش ...
الحملة التي يشنها البعض على معظم مطاعمنا ومولاتنا والتي تتعلق بالناحية الغذائية لنا، زادت عن الحد وهذا يؤثر علي سمعة البلد ويحرجنا امام الضيوف والزائرين من يريد ان ينتقد فعليه ان يلجأ الي الاسلوب الامثل وهو مساعدة الجهات الرقابية على التغيير وليس التشهير فكل ما يقال وينشر يجعلنا وكأننا بلد لا نلتزم بابسط مقومات النظافة والسلامة العامة في مطاعمنا وهذا ليس دقيقا.    
يطعمكم الحجة والناس ...
بعد مرور اكثر من اربعة ايام على اثارة حادثة هوليدي ان البحر الميت والتي راح ضحيتها اثنان من عائلة العويوي فطن نواب الامة بان لهم دور في ذلك وقامت لجنة النزاهة والصحة في المجلس باستدعاء المسؤولين في وزارة الصحة وسؤالهم عن احالة وهذا لم يتم الا بعد ان كان المسؤولون قد اصدروا تقاريرهم وتوقعاتهم لاسباب الوفاة وكل كان يدلي بدلوه دون ان يصل الى نتيجة مقنعة يقولها لاهل الضحايا او المواطن الاردني. كل ذلك كان يتم ونواب الامة مشغولين ليستفيقوا بعد سبات طويل ونحن نقول لهم اين كنتم يا نوابنا (يطعمكم الحجة والناس راجعه).  
مخدرات
العين عبدالله عويدات رئيس الجمعية العربية للتوعية من العقاقير والمخدرات قال: ان ظاهرة انتشار المخدرات اصبحت مقلقة وتهدد مستقبل الدولة سانده في ذلك د.محمد قضام السرحان امين عام الجمعية والدكتور نزيه حمدي مخاطبين الشباب بضرورة توخي الحيطة والحذر والانجرار وراء اي دعوات مشبوهة ورفاق السوء الذين يورطون الشباب مؤكدين جميعا ان دور القيادات الشبابية يكون بتنظيم حملة توعية يقومون بها تحذر من انتشار المخدرات وتحول دون تورط الشباب من خلالها.  
  بلا باص
ما زال باص الموظفين في مؤسسة الغذاء والدواء مفقودا، والموظفون يعانون منذ اكثر من ثمانية اشهر وهم بدون وسيلة نقل، المؤسسة ما زالت تنتظر شركة التأمين التي ستعوضهم بدل الباص المفقود. وعلق الموظفون نحن الذين ندفع ثمن سرقة الباص بالمعاناة التي نواجهها بدون وسيلة نقل.  
بدون طحين
وضعت العديد من المخابز في عمان يافطات كتب عليها ما في طحين ووضعت ارقام الهواتف التابعة للتموين لحث المواطنين على الاتصال بوزارة التموين لتقديم شكاويهم لهم السؤال اين ذهب الطحين؟   
آيل للسقوط
ابدى موظفون وعاملون في بلدية عقربا التابعة لبلدية الكفارات بلواء بني كنانه محافظة اربد، عن تخوفهم من سقوط عامودين اسمنتيين وضعا على مدخل مبنى البلدية اضافة الى عيوب انشائية في ذات المبنى وهذا يشكل مصدر خوف وقلق على سلامة المواطنين.  
بدون جمهور
تقدم فريق الطيبة (وهو من الفرق الدرجة الاولى بكرة القدم) بطلب تم الموافقة عليه من اتحاد الكرة وذلك برغبته باقامة مبارياته المقبلة بدون جمهور وجاء هذا القرار حفاظا على العلاقة الوطيدة مع جميع الاندية وتجنبا من المساس بالممتلكات العامة والتعدي علي اي شخص وخاصة بعد احداث الشغب التي رافقت المباراة الاخيرة وعوقب الاتحاد على غرار ذلك بمبلغ قيمته (1200) دينار .  
حماية الصوامع
اتخذت ادارة الصوامع والحبوب بتشديد اجراءاتها في حماية الصوامع ومراقبة الشاحنات بعد تورط السائقين بسرقة كميات من القمح والشعير اثناء نقلهما من صوامع العقبة الى صوامع التخزين بالجويدة حيث بلغت قيمة المسروقات نحو (816) الف دينار.    
جميع التيارات
جمع عزاء المرحوم نقيب المحامين ووزير  العدل المرحوم حسين المجلي في الكتة بجرش وزراء ومعارضين ويساريين وقوميين واسلاميين وقال جميع المتواجدين ان المرحوم عمل وحدة بين التيارات الحزبية والحكومية حتى عند رحيله.  
تعميم
حكومي لآن حكومتنا لا تحب ازعاج الشعب وتسبب له الضيق قامت بالتعميم على الجهات المختصة بمنع استيراد اجهزة الانذار، وزوامير الخطر ، والعاب (التطويط)، واجهزة الاضاءة العالية (اللطاشات) ووضعها على السيارات واكدت على الجهات المختصة بعدم السماح لهذه الممنوعات من الدخول للبلاد.  
الزعران
في الحرة اشتكى التجار والمستثمرون في المنطقة الحرة بالزرقاء من وجود الزعران وذوي الاسبقيات الذين يفرضون الخاوات عليهم، وقد تحولت الساحات في المنطقة الحرة لمناطق نفوذ لهم وقد تكاثرت السرقات من قبلهم وعجزت الاجهزة الامنية ونظام الحراسة التابعة لشركة المناطق الحرة على ايجاد الفاعلين نتيجة فشل نظام المراقبة بالكاميرات الخاص بالمنطقة الحرة وفقدان الاعداد الكافية من الدوريات التي تقوم بالحراسة الليلية والنهارية في السوق الحرة.  
ذوو الاحتياجات
عمم رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور على كافة الوزارات والدوائر الرسمية والحكومية والهيئات العامة تسهيل تقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وتم تخصيص موظف من موظفي خدمة الجمهور بمتابعة جميع معاملاتهم وتسليمهم المعاملة باليد عند الانتهاء منها، ودعا النسور الهيئات المعنية التقيد التام وعدم الاستهتار بهذه التعليمات.  
تبرعات الطلبة
طلب وزير التر بية والتعليم بعدم تكليف الطلبة بجمع التبرعات لغايات التدفئة او اشعال المدافىء او تنظيفها او نقلها من غرفة الى اخرى حفاظا على سلامة الطلبة. وعلق اولياء امور الطلبة هذه اول مرة لا يطلب من الطلبة تبرعات التدفئة معقول يا حكومة حسيتوا بالمواطن!؟. 
 كشف الباطن
بين النواب سابقة نيابية شهدتها المعركة الانتخابية الداخلية حيث لجأ احد النواب المرشحين لمقعد نائب الرئيس الاول الى الاتصال مع عدد كبير من زملائه امام منافسه ووضعهم على السماعة الخارجية لبيان موقفهم من المنافس وموقفهم من اسماء مرشحه لمقعد الرئاسة مما احرج النواب بشكل ملفت واحدث صدمة بين النواب وكشف المتقلبين والمرائين منهم (اللي بوجهين).    
الصفدي والقيسي واخرون
اجتماعات سرية جرت مؤخرا جمعت النائب احمد الصفدي ومنافسه على مقعد النائب الاول لرئيس المجلس نصار القيسي في منزل النائب السابق غازي عليان بمبادرة من النائب الاسبق جعفر العبداللات للوصول الى صورة توافقية من اجل تنازل احدهما للاخر لكسب المعركة لكون الاربعة المذكورين تجمعهم روابط مشتركة وصداقات ازلية. الاجتماع المعني لم يكن مثمرا في حينه حيث تمسك كل من الصفدي والقيسي بموقفه من حيث المبدأ على امل اجراء اجتماع اخر خلال الاسبوع المقبل للاعلان عن اية مواقف ومستجدات تطرأ عليهم.    
لماذا بكت هذه النائب
احدى النواب السيدات صدمت عندما علمت بان احد زملائها كشف عن مكالمة هاتفية اجراها معها لتحديد موقفها من الاشخاص المرشحين للمكتب الدائم مما سبب لها حرجا كبيرا امام اقطاب نيابية حتى ان راحت تجهش بالبكاء مما دفع بها الى التفكير بمقاطعة الانتخابات الداخلية\ للمجلس او ترك ورقتها بيضاء في صندوق الاقتراع سواء لمرشح الرئاسة او المقاعد الاخرى.  
اربعة بدل خمسة
لتفادي فشل وصوله الى ارقام تبهج الوجه عند الانتخابات الداخلية لمنصب رئيس مجلس النواب قال احد المرشحين للمقعد انه يفكر بالانسحاب من المعترك النيابي الجاري خلال الايام القليلة القادمة بحيث من المتوقع ان يقتصر عدد المرشحين لمقعد الرئيس على اربعة مرشحين.  
كشف فضائح المجلس
يعتزم احد النواب في هذه الاونة برفع كتاب لرئاسة مجلس النواب يستفسر فيه عن السفرات والمياومات لكافة اعضاء المجلس وبحسب تصريحه للشاهد اضاف النائب ان صلاحياته تمنحه الصفة القانونية في هذا الطرح من اجل كشفها للرأي العام وبيان كافة المصاريف المالية التي وزعت على سفرات النواب.  
تكتيك بالخفاء
انتقت كتلة جبهة العمل الوطني فيها على ثلاثة مرشحين لمناصب في المكتب الدائم بحيث اذا لم يحالف الحظ النائب الرحيمي تتوجه الكتلة الى اعلان علي بني عطا تحت القبة لمنصب النائب الثاني للرئيس واذا لم يحالفها الحظ في ذلك يتم الاعلان عن النائب محمد العشا لمقعد احد المساعدين وهو ما تتكتم عليه الكتلة اعلاميا في هذه الفترة. 

من هو

الأربعاء, 22 تشرين1/أكتوير 2014 13:10 نشرت في من هو

من هو
 اسمه الاول على وزن بصل وكان قاعد من غير شغل ختيار زمانه رحل وبوكل شيبس البطل ولبس الاورنج على عجل وبحب الطفايلة والجدل .. بدابوق ساكن  وشكله داكن وابصر على ايش راكن وعلى العبدلي ماين وبالعقبة  كاين وبزمانه بالملكية حمل الجراكن .  عليه ملفات فساد من عشرين عام وامبارح كان بين الاعلام  ويحب السهر والناس نيام ويعيش على الاحلام وعمرها ما جارت عليه الايام خربط الدنيا وكل يوم بعمل نظام . اسمه الثاني قريب من تاج مول وعيشته كلها كول وفارع فيه الطول وبفطر مسبحة وفول . ضعيف الشخصية وعمله لا يدل على سرعة البديهة والمفهوميه ونجاحه كان معجزة الهية وبحب الشطه صيف وشتوية وعمره ما دخل كلية وساكن قريب من الاشرفية ساعة بلبس قميص وساعة بلبس عباءة بردنية . بالمنصب  مش لعيب ومكتبه كله كراكيب وبطلع طشي بالطرنيب وبس يشوفك بقلك هلا بالحبيب وانجازاته فش فيها اشي رهيب ونفسه يصير طبيب وبدون سنانه وبشرب حليب . في زمانه كا بنشرجي وبحي اليوسف افندي وبس يقع بقلك عندي والصبح شكله زي الهندي وما بعرف المنسف من المندي .  بس يلمحك بقلك يا شين وشفايفه رطلين وبحب يخلي حاله بدين وعالكرسي ضايل يومين ..

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الشاهد الاسبوعية

Top Desktop version